CLICK HERE FOR BLOGGER TEMPLATES AND MYSPACE LAYOUTS »

السبت، 31 أكتوبر، 2009

ايام الشتا



اقف امام نافذتي لاري المطر من زجاحها واسمع صوتة وهو يتساقط كحبات اللؤلؤ علي الارض وهو يتخبط علي زجاجي

افتح فمي لاخرج زفيرااا وارسم قلبا وحيداا علي زجاجي

اري حبيبان اسفل الشمسية والفتاة ترتدي المعطف الخاص بحبيبها ويداة ملتفة حول كتفها مقتربان من بعضهما كثيرااا

ليتوقفا امام نافذتي ويمسك يداهاااا واري في عينية قبلة كلها دفء

اتنهد تنهيدة عالية

يضي الشوارع مصابيح عالية مزخرفه تري من خلالها قطرات المطر

اسرع الي دلابي الخشبي وحاوي اسراري اخرج صورةة واحتضنها واخذ في الدوران وانا ارقص علي انغام زكرياتي

اقرر ارتداء ملابسي والخروج اسرع الي السلم واقفز علي كل درجة منه

اقف في منتصف الطريق افتح ذراعي وارفعهما في الفضاء انظر الي السماء وادور حول نفسي ولكني اتذكر كم انا مجنونة وبحاجة الي نسيانة فادور في عكس الاتجاة محاولة مني لنسيانة

تاخذني قدماي الي هذا المحل القديم الذي اعتدت ان اشتري منة انا وهو المثلجات

اذهب واشتري واحدة من هذا الرجل العجوز الذي يرتدي معطفاا سميك ولكن الجو القارس يصل الية ويتخلل من بين ازرر المعطف وتري علي قسمات وجة كم هو يشعر ببرودتة

اخذ مثلجتي واسير في صمت اري الرصيف واحرفة الملونة بالابيض والاسود اسير بقدماي علي الابيض فقط وكاني اسير علي الحبل رافعه يداي في الفضاء واحيانا اشعر بلسقوط من علية واتمايل في الفضاء وكاني ساهوي من علية

اري حبيبان يأتيان من بعيد يحتميان اسفل المباني من المطر يداهما متشابكة واليد الاخري علي الفم ينفخان فها لتدفاء

اتذكر موعدي معه

فارسرع الية

اقف امامة واشعر باني اريد الإرتماء بين احضانة

اريدة ان يقبلني حتي اشعر بحنانة

ولكن اراة غاضبا مني

فامواجة تتلاطم علي شطة وكانها تصفعني

اسقط كل شيء من يدي واسقط علي رمالة لابكي حتي يسامحني وياذن لي بالارتماء بين احضانة

ياتي الليل وبضوء القمر اري امواجة تهدأ واظن انة سامحني واجدة ارسل لي رسالة في زجاجة افتح الرسالة لاجد بضعه كلمات حروفها تضيع بين السطور الخفية ولا اري سوي كلمتان

حبي نفسك

البحر

بايام البرد وايام الشتي
والرصيف بحيرة والشارع غريق

تيجي هاك البنت من بيتا العتيق

ويقللا انطريني وتنطر عالطريق

ويروح وينساها وتدبل بالشتي

....

مرقت الغريبة عطيتني رسالة
كتبها حبيبي بالدمع الحزين

فتحت الرسالة حروفا ضايعين

ومرقت ايام وغربتنا سنين

24 التعليقات:

خواطر شابة يقول...

هده الاغنية لفيروط احيها كثيرا فيها دفء مشاعر ومعاناة وصوت فيروز يخترق القلب
أما عن موضوع المطر فأنا تسبب لي السماء الملبدة بالغيوم الاكتئاب وتنتابني رغبة بالبكاء أحب ان تكون السماء زرقاء صافية.
دمت بالف خير
مع تحياتي

خواطر شابة يقول...

اقصد اغنية فيروز اسفة خطأ مطبعي ههههه

Saso يقول...

الله عليكى
انا بحب الشتا اوى
وانتى كتبتى فيه من وجهه نظر مختلفه عن اللى بفكر فيها
تحياتى ليكى ولقلمك

Saso يقول...

ميرسى على سؤالك ياقمر
ربنا يخليكم ليا
بجد لقيتكم كلكم جنبى
ميرسى تانى

Saso يقول...

انا وانتى وخواطر شابه بنحب فيروز
ياترى مين موش بيحبها وبيحب صوتها الرائع اللى ممكن ياخدنا من مكان لمكان تانى خالص

mohamed ghalia يقول...

رائعة أيام الشتاء
وخصوصا طبعا اسكندرية
وجميل الوصف الى وصفتيه
ربنا يسعدك دايما

اسماء واحلام فى وجدانى يقول...

البرد والشتاء والجنون والحب والحنين والليل والذكريات والبحر
كوكتيل امتزج باحساسك
فاخرج لنا هذه الكلمات

ولكن سر غضب البحر هل منكِ ام هى طبيعة عندما تمطر السماء يغضب
ولماذا يغضب اليس من حق السماء ايضا ان تغضب ثم تصفو

ملحوظة نونو
الرصيف بتاعنا اصفر فى اسود

silent girl يقول...

الله عليييييييييييييييييكى فكرتينى بامبارح لما الدنيا كانت بتشتى وانا ماشية على البحراه جالى برد بس كنت مستمتعة مفيش احلى من اسكندرية فى الشتااااااااا على فكرة انا من عشااااق فيروز.

فكرة من الزمن ده يقول...

ازيك
وحشتيني بجد

قبل ما اقرا هاحكيلك الحكاية
صلي ع النبي
مش مدونة شاب فقري اتسرقت؟
هاتقولي مين شاب فقري هاقولك ده انا ما اعرفش

كنت باقرا تعليقاته عند ناس زي نعكوشة واحد محترم

لقيت تعليقات من كام يوم باسمه عندي في منتهى السفالة
واتاري انه قلب المدوبة لبوست واحد شديد السفالة

واعتقدت انه هو نفس الشاب الفقري مش هاكر
وقلت منك لله ليه كده عملت لك ايه بس


لكن عرفت المدونات بتتسرق

وحاولت اغير الباسورد فضاع

ولكن تمت استعادته والحمدلله
توتة توتة خلصت الحدوتة
وصباحك سكر اروح اقرا بقى

فكرة من الزمن ده يقول...

حلو اوي
ياشتا اسكندرية
كلك اسرار متدارية
كلك دفا وحنان
رغم التلج والريح
والانفاس كما الدخان

فكرة من الزمن ده يقول...

لكن انا مش عارفة ايه الشتا اللي كله حبيبة ده


فين الناس الغلابة وعامة الشعب؟
وخالة الشعب وبنت اخته

فكرة من الزمن ده يقول...

لا بجد
انا مش باشوف في الشتا غير الرومانسية وبسسسسسس
كل الناس الرومانسية هي اللي بتنزل الشارع في المطر
الناس التانية بتفضل تحت البطانية او قدام التليفزيون عند الدفاية

فكرة من الزمن ده يقول...

والله قالو اعملو باسورد جديد كل فترة

وتعملي عندك كوبي لكل بوستاتك علشان لو لاقدر الله حصل حاجةتكون عندك ده اللي انا عملته

Timo.. يقول...

تك...تك...تك..
عاجبك كده..؟؟ خليتيني احس بالتلج بتاع الشتا من عمق وصفك في البوست.
بس حلو جداااااا بجد طريقة الوصف بس الاغنية رجعتلي احساس الدفء من تاني لاني باعشق تفاصيل فيروز.مش بس صوتها

غلطة عندك في وصف حروف الرصيف ، مش المفروض تكون اصفر واسود يا اسكندرانية..؟؟

إسكندرانية يقول...

انا والله فكراهم في النسخة الجديدة ابيض واسود

والاصفر واسود دة التاكسي وعد انزل انهردة وحركز واشوف وارجع اجبلكم الخبر اليقين هههههههه

اسماء واحلام فى وجدانى يقول...

كان ياما كان واحدة اسكندرانية حبت تتعلم الاحتلال فراحت لواحد محتل اصلا لآ وايه تلميذ ميمى استيطان
المهم احتلته وقالت هاروح اقرا وارجع وتقريبا والله اعلم ان قوات ميمى استيطان قبضت عليها فى السكة

وبما انى طيب وقلب يعنى طيب جاى اطمن عليكى بس من بعيد لبعيد

واسمحلى امسى على فكرتنا اللى منورة
وساسو المحتلة النونو كمان

سلمى يقول...

تحفففففففففففه البوست بتاعك
عبرتى فاجتى التعبير
كلاماتك رائعه
دمتى بخير

" يا من يحن اليك فؤادى " يقول...

قد اية مدونتك رائعة انا لما قريتها فعلا مش لاقية فعلا وصف ليها غير انها رائعة .... واختيارك للاغنية اختيار موفق وجميل ...
تحياتى...

Yusuf يقول...

روعة

انا كنت حاسس اني واقف قدام البحر فعلاً

لأني كنت ف اسكندرية الاسبوع اللي فات

وكانت الدنيا بتمطر وكان الجو بجد تحفة

استمري في الإبداع

تحياتي

Esmat يقول...

احييك على مدونة غاية فى الرقة..وما أحلى أيام الشتا فى اسكندرية وماتفله فينا ، بنبحث فى أنفسنا على دفء الإحساس بأحلى الذكريات التى مرت بنا
وبصحبة دفء صوت فيروز ماذا نطلب اكثر
تحياتى ليكى

فكرة من الزمن ده يقول...

اسكندرانية
فينك وحشتينا بجد
لازم تظهري
يا اما اجيب قواتي الاحتلالية واجي اقوم بالواجب

جمهورية شومبونجو العربية يقول...

السلام عليكم

بنت بلدى

معلش انا مقصر معاكى

سماح المرة دى

ليكى تاج عند الريس


تحياتى مؤقتاّ


رئيس الجمهورية

~PakKaramu~ يقول...

Visiting your blog

siamak يقول...

بايام البرد ايام الشتي و الرصيف بحيرة...

برای من بسیار تاثیرگذار است،طوری که با شنیدن آن قلبم هزار پاره می شود...