CLICK HERE FOR BLOGGER TEMPLATES AND MYSPACE LAYOUTS »

السبت، 12 ديسمبر، 2009

الترام


الترام من اقدم المواصلات بالاسكندرية وهي مواصل
ة يعتمد عليها الكثيرين فهي اجرتها 25 قرشا فقط قديما كانت وسيلة لتعارف بين البنات والشباب وكان يقف الشباب والبنات علي النوافذ الفاصلة بين العربتان ويتبادلون اطراف الحديث ويعتبرها البعض انها مواصله بطيئة ويعتبرها البعض الاخر بانها رحلة وانا من هذة الفئة اركبها دائما للنزهه اجلس بجوار النافذة اترقب الناس المحلات الاصوات الصادرة من المحلات.. الاسواق

فخط سير الترام يتكون من اكثر من خط
هناك خط القباري -محرم بك
محطة
الرمل-الانفوشي
محطة
مصر-الساعه
محطة مصر-الحديقة الدولية
باب واحد-كرموز

هذة خطوط تتعلق بلمدينة القديمة او وسط البلد والمسؤل عنهم الرتام الاصفر القديم


.. اما الخط الاخر فهو من محطة الرمل الي فيكتوريااا مروار باكثر من محطةة ولكنة لا يمر بباكوس او محطة شوتس ويسمي خط 2

ام
ا الخط 1 وهو من محطة الرمل الي فيكتوريا ايضا ولكنة يمر بلمحطات السابق ذكرهااا بلتحديد فهو ياخذ وقت اطول ويتعمق في محطات الاسكندرية وهذان الخطان المسؤل عنهما الترام الازرق واحيانا الترام ذو طابقين ..(ابو دورين) وهو عشقي الاول
تتخيل ان تري الاسكندرية من فوق وكانك تطير بين شوارعهااا
عندما تبدا الترام في التحرك من محطة الرمل ففي الجانب الاخر من دور السينما هناك البحر تراة من خلال الشوارع وتشعر انك بين السماء والارض ضاربا بكل قوانين الجاذبية عرض الحائط تنظر فقط من خلال نافذتة وتشعر بانك وحيدااا تري الناس باعين فنان تري لائحات المحلات وتتسابق فان تنهيها تري العمدان الخاصه بلكهرباء التي تحرك الترام وهي تجري وكانك انت الثاب
ت واذا حدقت قليلا ستجد ان كل عمود مرقم وتبدا في العد مع نفسك

الم اقل انها متعه!!!

يستخدمة الطلبه في التنقل اثناء وقت الذروة وتجد ازدحاما كبيرا وتجد من جلس علي السلم وهناك من يقف علي نافذة الذي تطل علي العربه الاخري
فهناك عربة لسيدات.. وعربه لرجال وغالبا ما تنافس السيدات الرج
ال في اماكنهم في عربه الرجال
وهناك عربه مختلطة لسيدات والرجال


عندما تركب الترام ليلا مرورا بمحطة الصفاا وتري من بعيد البحر

او تركب الترام يوما من ايام رمضان من بحري لمسجد القائد بمحطة الرمل وتري الشوارع خالي
ه وتري الترام يتسابق مع غيرة ليوصل اكبر عدد من المصليين
عندما تركب الترام الجديد السياحي ذو الاجرة المرتفعه جنيها واحدااا وهو يتسم بانة بدون ابواب او حتي نوافذ و
مقاعدة خشبية
تشعر انك عدت الي عصر الانجليز وثورة 1919 ولكني لا احبه لانة بيصل الي المحطة باكرا ا
او قد ي
كون السبب تحدثي طوال الطريق
او قد اكون سرحت قليلا فلا اشعر بلمسافه والوقت


لماذا لم يغنوا لترام؟
او لم يبنوا خطا جديدا من فيكتوريا لاابوقير حتي يزيد استمتاعي؟؟؟


ميلنا علي الشباك نخبي دمعه فرت مننا
بصه من الشباك علي البحر البعيد
واحنا رايحين بالامال عالم جديد